الحياة حلوة

لا حياة من دون حب ولا حب من دون اخلاص و تواضع


    الرائعة ماجدة الرومي

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 20/08/2009
    العمر : 23

    الرائعة ماجدة الرومي

    مُساهمة  Admin في الجمعة أغسطس 21, 2009 9:45 pm

    1 - ماذا فعلت ماجدة في قلوب النساء ؟
    من هي ماجدة الرومي ؟؟ وماذا تفعل بنا هذه السيدة العربية ذات الملامح الشرقية ..الليلية العينان والشعر .. الفاتنة الطلة .. الشامخة الاحاسيس .. المتمردة في الحب .. العفوية في اعلان مشاعرها .. النقية في شخصيتها .. المجنونة في قصصها .. الرومانسية في احلامها .. الانيقة في ملابسها .. البسيطة في هيئتها .. العميقة في صوتها ..
    ماجدة التي رسمت مشاعر النساء في اغانيها بصور جميلة وعبرت عن ما يفكرن فيه وباحت باسرارهن في الحب وبطريقتهن في العشق وهي تقف امام الرجال على مسرحها الخشبي الكبير لتشرح بصوتها الاثير لهم حال الفتاة البريئة الخجولة في حالات الحب اجمل وصف .. وهي تمنحهن دروسا مجانية في فهم طبيعة المراة وماذا تحب وبماذا تحلم عندما تكون برفقة رجلها ..
    ومن لا يحب ماجدة ؟ ومن قد لا يرغب بسماع كلماتها الآسره وصوتها الجميل ؟ ومن لا يحب التحليق والطيران وهو حلم الانسان منذ ايام عباس بن فرناس ؟ من منا لا تحب ان ينبت لها جناحان لتطير بهما الى عالم ساحر وردي الشرفات يحيط بها الزمرد والمرجان والقصور ينتظرها فارس خارفي وقد بدت اجمل ما في الكون تلبس افخم الملابس والفساتين وقد رشت اجمل العطور وارتدت اغلى الياقوت وغدت كالاميرات واثمن تحف العالم واحلى نساء العصور والمطر الاسود في عينيها يتساقط زخات زخات وتكون تذكرة السفر لهذا العالم الذهبي صوت ماجدة واحساس اغانيها ؟
    ومن مثلها في قوتها .. في طغيان حضورها .. في جراتها البريئة .. في عطفها .. في جنونها .. في هيامها ؟ من مثلها يحمل التناقض في شخصيته فتبدو على مسرحها الشامخ قوية وضعيفة .. امراة ضعيفة في الحب قوية في شعورها واحاسيسها وكبريائها.. بريئة وداهية .. بريئة المشاعر داهية في رومانسيتها وجنونها وفهمها للرجال ؟
    ماجدة التي حررتنا من التقليدية والاعتيادية في الحب واطلقتنا الى عالم مليء بالرومانسية والحب العذري الوردي البريء .. ماجدة التي علمتنا ان الحب لا يشترط ان يكون ببلوتوث فرقم فرنة فاتصال فحب سطحي فموعد فخطيئة فندم وخديعة ؟ بل هو رحلة حب طويلة عفوية صامته حالمة قد لا تجد طريقها للتحقق على ارض الواقع .. بل رحلة نقية طاهرة لا تدنسها كلمات الغرام ولا مواعيد الخطايا ولا التفاصيل الحيوانية الشكل .. هو وفاء وجهاد وكبرياء ونقاء واعتزاز وصمت وانتظار قبل ان يكون بوح واعتراف .. علمتنا ماجدة وهي تعتز بشرقيتها وتذكرنا فيها ببعض كلمات اغانيها الشرقية في قصص الحب .. كيف هم الشرقيون في الحب وكيف هن الشرقيات في الغرام..
    ماجدة التي عندما تصدح بصوتها يفز القلب لها وتنشغل الحواس مع صوتها وتطير النفس الى اعالي السحاب .. الى سحابة حلم جميلة لم يتعرف لها العديد ممن يجهلون الحب الشرقي النوع وكلماتها وفضلوا الحب الاستهلاكي من نوع الهاتف والرنين ..
    اعترف .. اخرجت ماجدة العديد من النساء من مدرسة الحب التقليدية وادخلتهم لمدرسة الحب الرومانسية ورسمت في اذهانهم صوره فارس احلام مثالي فما عادت من يستمعن اليها يحلمن برجال الارض بل برجال السحاب .. برجال شرقيو النوع من عالم الحب النقي الشريف .. علمتهم كيف من الممكن ان يكون الحب وتكون الرومانسية الحقيقية البعيدة عن التعلق بالفتاة لان شكلها فقط جميل او بالرجل لانه يهديها اساور ذهب واللؤلؤ .. افهمت النساء ان المراة يجب ان تحب الرجل الذي يدرك عقلها قبل شكلها وان الرجل يجب ان يعشق المراة التي تكابر حبه وتحارب فيه قبل ان تكون فتاة سهلة المنال ..
    كيف للفتاة ان تحرم من ماجدة الا ان حكم عليها بالاعدام في الرومانسية وبالموت في الخيال .. كيف للفتاة والتي بطبيعتها الفطرية تميل دائما الى الخيال والتحليق في عالمه ان تمر سنوات حياتها من امامها دون ان تاخذ دروسا من ماجدة الرومي في فهم كيمياء الرجل وسيكولوجيته في الحب ؟ دون ان تعيش لحظات من الرومانسية في حضور كلماتها ؟
    2- لماذا اختفت ماجدة فجأة واين رحلت عنا ؟
    فجأة !!
    اختفت ماجدة من حياتنا عدة سنوات وقد كان اخر البوم لها 1998 وقد عادت لطرح البوم ديني عن مريم العذراء في عام 2003 وبعد طول انتظار وبعد تردد ان فنانتنا تمر بازمة كبيرة جدا في حياتها على الجانب الشخصي قد توقفها عن مواصله فنها حيث ان زوجها والذي سلمته عمرها وثقتها وكثيرا من حبها وتوكيلا قد سرق جميع ثروتها ومالها الذي جمعته طوال مسيرة حياتها الفنية وقد طلقها واستولي على جميع املاكها ليهديها الى عالم الافلاس والضياع ويرحل الى زوجة شابة صغيرة بعد ان فضل الجديدة على الاصيلة ماجدة لتعود لنا في عام 2006 وبعد اختفاء دام ثماني سنوات بشكل جديد .. باسلوب جميل .. باغاني اجمل وقد بدى شكلها مختلفا قليلا بعد ان صبغت شعرها باللون البني وبدت اكثر شبابا وحيوية وقد خرجت بشكل فيه جرأة قليلا وهي ترتدي فستانا قد اخذت تمسك بطرف ذيله وتدور حول نفسها فرحة لتقول في فيديو كليب اغنيتها الجديدة والتي حملت عنوان "اعتزلت الغرام " وكانها توجه رساله الى رجل حياتها والذي ظن انه اخذ كل شيء من حياتها وانهاها من خارطة العالم لتقول له في اغنيها وبكل دلع وغنج وفرح وقد بدى انها حاولت ان تلفت نظره اليها وتذكره بها بعد اختفاءه عنها سنين " شوف .. شوف يا حبيبي .. شوف اطلع فيي اسمعني .. اسمع مني وشوف " وكانها قد تعمدت ان تناديه بـــ " يا حبيبي " في بداية الاغنية ليصدق انها ما زالت تحبه وليفرح قليلا ويظن انها ما زالت تريده ثم تروح تصفعه بكلماتها بكل لطافة وهي تقول وقد اخذت تبتسم " لا بدي تراضيني ولا بدي تحاكيني .. لا تصبحني لا تمسيني .. انساني اعمل معروف .. انساني "
    ترقص ماجدة بطريقة مدهشة مع من يشاركونها الفيديو كليب وكانها توجه رساله وهي فرحة بنفسها ومزهوة بشكلها الى من خذل احلامها رسالة مفادها " تبا لك انت ومن معك " فصحيح ان زوجها قد اخذ كل اموالها وتركها على قارعة الافلاس وصحيح انه جرح كبريائها ورحل منها الى امراة اصغر سنا وشأنا ايضا لكنه لم يستطيع ان ياخذ منها مجدها وشهرتها .. لم يستطع ان يخطفها من قلوبنا وقلوب عاشقيها والذين كانوا يحسدونه عليها .. الذين يتمنون ان تكون لهم يوما امراة بمثل احساس ماجدة وحنين صوتها ..
    تصرخ ماجدة باعلى صوتها وكانها تحاول ان تفيق زوجها الغبي من غفلته وتلفت انتباهه اليها بعد ان غابت اخبارها عن العالم سنين وعنه وهي تصرخ وتهدده " انا اعتزلت الغرام .. اعتزلت الغرام .. انا حتى بالمنام طيفك راح يبعد عني .. يمكن بكره الايام من دونك بتصالحني " وقد فعلت الايام معها ذلك .. فعلا وصالحتها لنجدها بظهورها المفاجىء لنا تعود لتألقها بشكل ملفت اكثر واجمل .. رحل عنها زوجها بعد ان حاول ان ياخذ كل شيء منها واملاكها وقد نجح الا في شيء واحد ان ياخذ حبها من النفوس وثروتها التي تقارب ملايين القلوب .. وجدنا " ماجدتنا " عادت إلينا لتقف امامنا على مسرحها الجميل بشكل احلى واكثر تألقا وهي تطل علينا وتحيينا بعد اختفاءها وقد استطاعت ان تعيد بقوة حضورها مجدها وشيئا من ثروتها وقد اخذت تشدو بكلمات لا تقل عن سابقاتها في عمق الاحساس والتحدي والاعتراف بالانكسار والجرح في الكبرياء بشكل عفوي انتصاري قوي..
    لتليها اغنية لا تقل جرأ ة في اعلانها لرجلها وبعد طلاقها منه وتطليقها للغرام وقد بدت مدهشة في وصف حبها وعجيبه في طريقة استعراض انكسارها وكأنها فرحة به وشديدة الفخر به لتقول لرجلها بمنتهى الثقة وقد بدى انها تتحداه وفرحة بخسارتها في قصة حبه " احبك جدا .. جدا .. واعرف اني تورطت جدا واحرقت خلفي كل المراكب واعرف اني ساهزم جدا .. برغم الدموع ورغم الجراح ورغم التجارب .. واعرف اني بغابات حبك وحدي احارب .. واني ككل المجانين حاولت صيد الكواكب .. وابقى ابقى احبك رغم يقيني بان الوصول اليك محال "
    تقف قليلا ثم تعاود كلماتها بمستوى لا يقل جرأة وتحدي وقوة لتقول وقد بدى انها تقول له ذلك لتشاغبه وتحيره وتفرحه بشكل مؤقت و من ثم تصدمه " يا من دفعت بحبك نصف حياتي ويا من اشيلك كالطفل في امنياتي انا لا احبك من اجل شال حريرا وعطر مثير ولكن احبك حتى اؤكد ذاتي .. احبك واعرف ان هواك انتحار واني حين ساكمل دوري سيرخي على الستار وان سقوطي امام هواك الكبير انتصار " وقد ختمت اغنيتها وهي تصرح باعلى احساسها بكلمة واحدة وهي " انتصار " وكانها قد اعلنت له انها قد رجعت الى دورها السابق ومهمتها كسفيرة للمرأة لتواصل مشوارها في رحلة تعليم الرجل عبر اغنياتها ان المراة عندما تحب رجلا كالمجانين وتحارب هواه فانها لا تحبه من اجل ماله ومن اجل شال حريري او هداياه وعطوره بل من اجل ان تؤكد ذاتها ومن اجل ان تفوز وتنتصر في معركة حبه حتى وان سقطت في هواه وهزم قلبها لتعشقه قبل ان تهزمه هي فهزيمتها تمثل اكبر انتصار وهل يعتبر من احب بصدق وخذل وغدر به خاسر ؟ هل هناك اصلا انسان محب خاسر في الحب الحقيقي حتى وان خسر طرفه الاخر ؟ لا يوجد انسان عاشق يخسر في مدرسة الحب فهو ان خسر في قصة حبه يبقى منتصرا في صدقه ووفاءه وكبيرا بقلبه واحساسه ليتخرج منها من ضمن دفعة الاوفياء والانقياء في هذا العالم ..
    تواصل ماجدة في كبريائها وتحديها لرجلها لتقول له بكل جرأة في اغنية ثالثة من نفس الالبوم الذي ظهر بعد اختفاءها وكأنها تهديه الصفعات بكلمات اغانيها واحدة تلو الاخرى لتقول له " اذهب كما تريد وامض كما تشاء .. لا تكثر الوعيد .. لا تتعب الجفاء اسكنتني القصور .. البستني الحرير .. اغرقت بالعطور جناحي الصغير " ثم تواصل في كلماتها" وكنت لي تشيد صرحا من الشقاء ما نفعها الاساور والورد والمرايا .. ومخمل الستائر يراقص الزوايا وصمتك المناور يسلبني صبايا والقلب لا يحاور .. يسكنه سوايا " لتلفظ امامه كل ما منحها اياها ذات يوم وتقول له " خذ قصرك الجميل والجاه والبهاء والمرمر الاصيل ووحشة المساء .. قنعت بالقليل .. بالحب والوفاء " لتفهمه بانها كأمراة عاشقة لا يهمها لا القصور ولا الجاه ولا حتى اساور الذهب وما اهداها اياه حتى ولو اسكنها كالملكه في الوقت الذي يسكن قلبه سواها بقدر الذي يهمها الحب والوفاء فقط وبان عمرها الجميل الذي ضاع معه ومسالة الوفاء تهمها اكثر واهم لديها من كل ذلك وانها مستعدة لمنحه كل ما يريده وكل ما اعطاها اياه لتعيش من دون كل هذه الاشياء .. لتعيش فقط على الحب والوفاء .. لرجل يحبها ويوفي لها فقط حتى وان كان لا يهديها ما كان يهديه اياها ..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:47 am